دورة تقييم المخاطر - دورة إدارة المخاطر والازمات وتقييمها

دورة تقييم المخاطر - دورة إدارة المخاطر والازمات وتقييمها

/photos/1718184906.jpg

الهدف من دورة تقييم المخاطر والازمات ( دورة إدارة المخاطر والازمات )

كجزء من واجبهم، يتحمل أصحاب العمل والأفراد العاملين لحسابهم الخاص مسؤولية حماية رفاهية وسلامة الموظفين وأي شخص آخر قد يتأثر بالمهام المتعلقة بالعمل. إن النهج الفعال للغاية للوفاء بهذا الالتزام هو التقييم المنهجي للمخاطر المرتبطة بالأنشطة المختلفة التي ينخرطون فيها. 

تم تصميم دورة تقييم المخاطر والازمات، كي تقدم للمشاركين فيها المعرفة في كيفية تنفيذ هذه المهمة بكل ثقة وكفاء.


بعد إكمال دورة تقييم المخاطر والازمات ذاتِ اليوم الواحد بنجاح سوف يتمكن المشاركون فيها من فهم ما يلي:

·     يتضمن ضمان سلامة الموظفين وغيرهم من المتأثرين بعمل شركتك تقليل تعرضهم للمخاطر والإصابات المحتملة.

·     دمج مبادئ تقييم المخاطر في بيئة عملك اليومية.

·     القدرة على إجراء تقييمات المخاطر حتى في المواقع التي لا تتوفر فيها البرامج الرسمية.

·     التعرف على الاحتياجات التدريبية المحددة للأفراد الذين يخضعون لتقييم المخاطر.

·     مساعدة الشركة وموظفيها على الوفاء بالالتزامات القانونية من خلال التقييم الفعال للمخاطر.

 المسؤولين عن إدارة أنشطة العمل أو الإشراف عليها حيث يكون الأشخاص المسؤولون عن تلك الأنشطة معرضين للخطر:

مدراء الصف الأمامي هم مثال واضح ويمكن أن يكونوا حتى من بيئات إدارية.

دورة تقييم المخاطر والازمات هي من الدورات عالية التفاعل وتتضمن نقاشات وتدريبات جماعية تتيح للمشاركين فيها البناء على مهارات قائمة والتي من أهمها :

·     ينصب تركيزنا على تطبيق المعرفة ومهارات التقييم في سيناريوهات العالم الحقيقي.

·     من خلال دراسات الحالة الحقيقية والمناقشات الجماعية الحية، يحصل المشاركون على خبرة عملية في تطبيق مهاراتهم ومعارفهم طوال عملية التقييم.

·     نحن نفخر باستخدامنا مواد تفاعلية رفيعة المستوى تلبي المعايير الدولية.

·     دروسنا الشاملة تنبض بالحياة من خلال عروض PowerPoint التقديمية الديناميكية التي تغطي مجموعة واسعة من المواضيع.

محتوى دورة تقييم المخاطر والازمات ( دورة إدارة المخاطر والازمات )

1. المخاطر والأزمات:

·     تشير المخاطر إلى الأحداث أو المواقف المحتملة التي قد يكون لها عواقب سلبية. ويمكن توقعها وإدارتها بشكل استباقي.

·     الأزمات، من ناحية أخرى، هي أحداث مفاجئة ومدمرة تهدد استقرار المنظمة أو سمعتها أو عملياتها. غالبا ما تتطلب الأزمات استجابة فورية.

·     أنواع المخاطر: يمكن أن تشمل المخاطر المالية (مثل تقلبات السوق)، والمخاطر التشغيلية (مثل اضطرابات سلسلة التوريد)، والمخاطر القانونية (مثل الدعاوى القضائية)، ومخاطر السمعة (مثل التصور العام).

·     مراحل تطور الأزمة: تتطور الأزمات عادةً عبر مراحل مثل مرحلة "ما قبل الأزمة" (حيث يتم تحديد المخاطر)، ومرحلة "الأزمة الحادة" (عند حدوث الأزمة)، ومرحلة "ما بعد الأزمة" (التعافي والتعلُّم).

2. عملية إدارة المخاطر:

·     تحديد المخاطر: التعرف على المخاطر المحتملة وتقييمها. يتضمن ذلك تحليل العوامل الداخلية والخارجية التي يمكن أن تؤثر على المنظمة.

·     تحليل المخاطر: تقييم احتمالية وتأثير المخاطر المحددة. تحديد أولويات المخاطر على أساس خطورتها.

·     تقييم المخاطر: قياس المخاطر وفهم عواقبها المحتملة. وهذا يفيد عملية صنع القرار.

·     معالجة المخاطر: تنفيذ استراتيجيات للتخفيف من المخاطر أو إدارتها. وتشمل الخيارات تجنب المخاطر، أو نقل المخاطر (على سبيل المثال، التأمين)، أو تقليل المخاطر، أو القبول.

3. التخطيط للطوارئ والاستعداد للأزمات:

·     تطوير خطط الطوارئ: تضع المنظمات خططًا تفصيلية للاستجابة للأزمات. تحدد هذه الخطط الأدوار والمسؤوليات وقنوات الاتصال والإجراءات التي يجب اتخاذها أثناء حالات الطوارئ.

·     تدريب فرق الاستجابة للأزمات: التأكد من أن الموظفين الرئيسيين على استعداد جيد للتعامل مع الأزمات. التدريبات والمحاكاة المنتظمة ضرورية.

·     اختبار خطط الطوارئ: تقييم وتحديث خطط الطوارئ بانتظام. يساعد الاختبار على تحديد الفجوات ومجالات التحسين.

4. التواصل الفعال أثناء الأزمات:

·     مهارات التواصل: يتضمن التواصل أثناء الأزمات أن يكون واضحًا وموجزًا ​​ومتعاطفًا. يجب على القادة معالجة المخاوف، وتوفير معلومات دقيقة، والحفاظ على الشفافية.

·     التعامل مع وسائل الإعلام: إدارة الاستفسارات الإعلامية وتشكيل التصور العام أثناء الأزمات. التواصل الصادق في الوقت المناسب أمر بالغ الأهمية.

·     5. الدروس المستفادة من الأزمات:

·     تحليل الأزمات السابقة: بعد وقوع الأزمة، يجب على المنظمات إجراء عمليات تشريح شاملة بعد الوفاة. ما الذى اصبح بحالة جيده؟ ما الذي يمكن تحسينه؟

·     تحديد الدروس المستفادة: استخلاص الأفكار من التجارب السابقة. فهم ما نجح وما لم ينجح.

·     وضع خطط لمنع التكرار: استخدم هذه الدروس لتعزيز إدارة المخاطر والتأهب للأزمات. اضبط العمليات والسياسات والتدريب وفقًا لذلك.

تذكر أن الإدارة الفعالة للمخاطر والاستعداد للأزمات هي جهود مستمرة. يجب على المنظمات التكيف مع الظروف المتغيرة والتعلم من كل تجربة.

شهادة دورة إدارة المخاطر والازمات وتقييمها

سيقوم مركز جودة السلامة الشاملة بإصدار شهادة دورة إدارة المخاطر والازمات بعد إكمال الدورة بنجاح.

تفاصيل الدورة

مدة دورة تقييم المخاطر والازمات : يوم واحد

مكان عقد دورة تقييم المخاطر والازمات: مقرات العميل/ مقر مركز جودة السلامة الشاملة للتدريب .